#ابتعد… #لا_تترجّل #قصة_قصيرة

#ابتعد… #لا_تترجّل #قصة_قصيرة

ابتعد… لا تترجّل (قصة قصيرة)
قالت: “إنّي أرى في عيني الفارس المجهول حكايتي الطويلة… أقرأ فصولها حرفاً حرفاً؛ وبعد أن أنهت القراءة، لم يستطع هذا الفارس قراءة كل ما في عينيها!…
أخفضت نظراتها إلى الأرض وقالت بصوت يحمل كل ما في قلبها من ارتجاف: “امضِ بعيداً، لا تترجّل عن جوادك، لعلّ تاليات الأيّام تهديك عروسها التي تليق بك، لكن دعني أكون عرّافتك.”
“الأيّام تسرق أعمارنا، فامض على عجل ولا تتوقّف أبداً، ليس ها هنا مكان استراحتك؛
ها هنا… فقط نجمة ضوء ترشدك، وتلامس الناحية اليسرى من صدرك، ليغزوك دائماً الحنين إلى نورها.
مهما ابتعدت… سأمدّ يدي من خلف ستار الغيم وأمسح عن وجهك غبار الزمن.”
ماجدة ريا

عدد الزوار:3212
شارك في النقاش

تابع @majidaraya

Instagram has returned empty data. Please authorize your Instagram account in the plugin settings .

ماجدة ريا

ماجدة ريا


كاتبة من لبنان تكتب القصة القصيرة والمقالات الأدبية والتربوية والسياسية.
من مواليد بلدة تمنين التحتا في سهل البقاع الأوسط عام 1968 . نلت إجازة في الحقوق عام 1993 من الجامعة اللبنانية، كلية الحقوق والعلوم السياسية ـ الفرع الرابع
حاصلة على شهادات من دورات في التربية والتعليم وفقاً للمناهج الحديثة.
عملت في حقل التدريس أحد عشر عاماً.
كتبت العديد من المقالات والقصص القصيرة في جريدة العهد ـ الإنتقاد منذ عام 1996، وكذلك بعض القصص المنشورة في مجلة صدى الجراح ومجلات أخرى في لبنان.
وقد اختيرت العديد من القصص التي كتبتها لنشرها في موسوعة الأدب المقاوم في لبنان.
وكذلك لي مقالات نشرت في مجلة المسار التي تصدر عن جامعة السلطان قابوس في سلطنة عمان.
أحضر لإصدار مجموعة قصصية تضم عدداً من القصص التي تحكي عن الوطن والأرض.
لي مدوّنتان على الإنترنت إضافة إلى العديد من النشاطات الثقافية والأدبية، ومشاركات واسعة في المنتديات الثقافية على شبكة الإنترنت.