الرئيسية

#نور_عيني_يا_حسين

الكاتب : majidaraya | التاريخ : سبتمبر 05 2019

ما سرّ هذا الجوى

يتقلّب في المهج فيكويها

يحرق الأنفاس حباً

وتوقاً إلى واليها

نبضاً يتفتّت مع كل زفرة

عشقاً أنت تحييها

نلوذ بك من عام إلى عام

بدرب عز أنت بانيها

نبتت فيها رياحين الشهداء

من أريج عطرك تسقيها 

فيورق العود اليابس نصراً

وتخضرّ حياة عاش ذكرك فيها.

ماجدة ريا

عدد الزوار:115

شارك بتعليقك