#هلال_المحرّم

هلّ هلال المحرّم، بشّر بعام هجري جديد.
عتمة الليل انقبضت، سالت على وجنات النجوم بعض لآلئ، العيون شاخصة تنظر من بعيد المنظر المهيب، فقد تراءى لها القمر بدراً، على هيئة وجه الحسين (ع)، والدم يخضّب الشيب الحبيب.
وقد استحالت حوله الأقمار باسمة، تلملم دموع الوجنات، تخبّئها في قوارير، ترش عطرها على الروابي والتلال، فينبت الزرع نصراً مباركاً موشى بعبق الزهور.
رائحة البخّور تعلو المآذن، ويتدرّج الصوت، فتتكسّر الأشواك، وتصدح بترنيماتها الطيور.
خشعت القلوب، وارتفعت القبضات، وسار الركب والوجهة كربلاء، إنّها مسيرة الشهداء.

ماجدة ريا

عدد الزوار:1672
شارك في النقاش

تابع @majidaraya

Instagram has returned empty data. Please authorize your Instagram account in the plugin settings .

ماجدة ريا

ماجدة ريا


كاتبة من لبنان تكتب القصة القصيرة والمقالات الأدبية والتربوية والسياسية.
من مواليد بلدة تمنين التحتا في سهل البقاع الأوسط عام 1968 . نلت إجازة في الحقوق عام 1993 من الجامعة اللبنانية، كلية الحقوق والعلوم السياسية ـ الفرع الرابع
حاصلة على شهادات من دورات في التربية والتعليم وفقاً للمناهج الحديثة.
عملت في حقل التدريس أحد عشر عاماً.
كتبت العديد من المقالات والقصص القصيرة في جريدة العهد ـ الإنتقاد منذ عام 1996، وكذلك بعض القصص المنشورة في مجلة صدى الجراح ومجلات أخرى في لبنان.
وقد اختيرت العديد من القصص التي كتبتها لنشرها في موسوعة الأدب المقاوم في لبنان.
وكذلك لي مقالات نشرت في مجلة المسار التي تصدر عن جامعة السلطان قابوس في سلطنة عمان.
أحضر لإصدار مجموعة قصصية تضم عدداً من القصص التي تحكي عن الوطن والأرض.
لي مدوّنتان على الإنترنت إضافة إلى العديد من النشاطات الثقافية والأدبية، ومشاركات واسعة في المنتديات الثقافية على شبكة الإنترنت.